ميليبول قطر 2016 ينطلق بدورته الحادية عشر

المنتدى المنتديات معارض ومؤتمرات ميليبول قطر 2016 ينطلق بدورته الحادية عشر

هذا الموضوع يحتوي على 0 ردود و مشارك واحد وتمّ تحديثه آخر مرة بواسطة شيرين مشنتف Chirine Mchantaf قبل 10 شهور، 4 أسابيع.

  • الكاتب
    المشاركات
  • #168

    انطلقت فعاليات معرض ميليبول قطر في 31 تشرين الأول/أكتوبر وتستمر حتى 2 تشرين الثاني/نوفمبر في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. يحتفي “ميليبول قطر 2016” بدورته الـ11 هذا العام ومرور عشرين عاماً على انطلاق الفعالية الرائدة التي تعقد مرة كل عامين في الدوحة، تحت رعاية أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ومن تنظيم وزارة الداخلية القطرية بالشراكة مع شركة “كوميكسبوزيوم” الفرنسية.

    وتجمع أجندة المعرض لهذا العام، مجموعة من الخبراء المحليين والإقليميين والدوليين في مجالات الأمن والدفاع، والذين سيناقشون التوجهات والتحديات والابتكارات الحالية في القطاع. وفي هذا الإطار، قالت موريل كافنتاريس، مدير معرض ميليبول: “شهدت الأشهر الـ12 الماضية عدداً من الحوادث التي وضعت احتياطات الأمن الدولية في مواجهة اختبار حقيقي. ومع تطلّع منطقة الشرق الأوسط لاستقطاب أعداد أكبر من البطولات والفعاليات واسعة النطاق، فإن أجندة الندوات لهذا العام تتضمن خبراء في المجال يمكنهم طرح خبراتهم العملية وفتح أبواب النقاش لتتعلم منهم المنطقة بشكل أفضل”.

    بدأ جدول الأعمال بندوة حول إدارة الأزمات والقدرة على التصدي لها مع تركيز خاص على قضايا الاستجابة والقدرة على التكيف والاستمرارية والأمن التي تشكلّها الهجمات الإرهابية والكوارث الطبيعية واسعة النطاق. هذا وسيتضمن البرنامج الصباحي كلمةً رئيسة من المدير التنفيذي للّجنة الفرنسية العليا للدفاع المدني، كريستيان سوماد، تعقبها كلمات من خبراء دوليين يقدمون تحليلاتهم للأحداث الماضية وآراءهم حول التوجهات والتحديات المستقبلية التي تواجه قطاع إدارة الأزمات. وسيكون من بين أعضاء اللجنة والمتحدثين كل من لينا كوليسنيكوفا، المحللة لدى “كرايسس ريسبونس جورنال”، والدكتور مروان إبراهيم، مدير شؤوندرء المخاطر المؤسسية لدى “أشورانس جورب سيرفيسز” ومطار دبي، الإمارات العربية المتحدة.

    وعقد في ختام اليوم ندوة تركز على المدن الذكية والآمنة وإدارة الأمن في الفعاليات الكبرى. وسيناقش المتحدثون الدوليون، ما إذا كانت المدن في أنحاء العالم جاهزة للاستجابة لهجمات جديدة وأكثر تعقيداً. وسيقدم الكولونيل ماكسينس جوانيت، منسق الحماية المدنية لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2016 لدى الدفاع المدني الفرنسي، دراسة حالة حول الفعالية قبل أن ينضم إليه أعضاء الندوة من “إنجي” و”ثاليس” ومدينة أمستردام الذكية لمناقشة السبل التي يمكن للتكنولوجيا من خلالها أن تعزز الأمن وسير المعلومات وتلبي التوقعات الأمنية للمواطنين.

    واختتاماً لمجموعة الندوات، ستنعقد ندوة عن حماية البنى التحتية الحيوية ومعلومات التهديدات الإلكترونية يشارك فيها كلٌ من أنتوني ليذر، كبير مستشاري شؤون الطيران والدفاع والأمن في “فروست آند سوليفان” ودانييل كروس، مسؤول البرامج الأول لأمن الطاقة لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وجورج إيبين، الرئيس التنفيذي الإقليمي لشؤون أمن المعلومات لدى “جنرال إلكتريك الشرق الأوسط” وغيرهم من الخبراء.

    هذا ومن المتوقع أن يضم معرض ميليبول قطر 2016، حوالي 6583 زائر من 63 بلداً (مقارنة بـ 5820 في عام 2014)، 23% مشترين، 45% مستشاري المشتريات و32% مستخدمين، 30% من القطاع العام و70% من القطاع الخاص، بالإضافة إلى 146 وفداً رسمياً من 30 بلداً، 261 شركة عارضة من 36 دولة تغطي كافة المجالات الأمنية، 213 صحفياً من 14 دولة.

    يُشار إلى أنه سيتم عرض العديد من المنتجات والخدمات في الدورة الحالية من ميليبول بما في ذلك أجهزة الاتصالات، أنظمة تحديد المواقع، أجهزة الفحص، معدات المراقبة، تكنولوجيا المعلومات، أنظمة البصريات، أجهزة التدريب والخدمات، الأسلحة، الذخيرة، وغيرها.

    أما الشركات العارضة فنذكر منها Raytheon، Airbus DS Optronics GMBH، Renault Trucks Defense، Safran Identity &Security، Thales، General Dynamics Land Systems، L-3 Communications ، Global Security Network، Ares Shipyard، Field Forensics، وغيرها من شركات الأمن الكبرى.

    هذا ومن المتوقع أن يشهد سوق الأمن الداخلي في منطقة الشرق الأوسط معدل نمو سنوي قدره 18.7 %، ليصل إلى 34 مليار دولار سنوياً بحلول العام 2020.

    وليس من المستغرب أن تجمع قطر رواد الصناعات الأمنية، فهي تعد البلد الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وفقاً لمؤشر السلام العالمي 2016.

    • هذا الموضوع تم تعديله في قبل 10 شهور، 4 أسابيع بواسطة شيرين مشنتف Chirine Mchantaf.

يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.